المغرب يؤيد إعادة إطلاق مؤتمر نزع السلاح

الثلاثاء, 30 يونيو, 2020 إلى 23:20

جنيف – أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ، عمر زنيبر ، اليوم الثلاثاء التزام المملكة الراسخ بالمساهمة في إعادة اطلاق مؤتمر نزع السلاح على نحو فعال لإخراجه  من المأزق الذي يوجد به منذ سنوات.

وقال السيد زنيبر خلال  افتتاح جلسة مؤتمر نزع السلاح في جنيف: “لا يمكننا أن نتحمل رؤية هذه الهيئة تبتعد عن الجوهر الذي يسم عملها عند إنشائها، وتتحمل مسؤولية فشلها المستمر”.

وأضاف الدبلوماسي المغربي “إذا كان هذا الظرف يزيد من تعقيد الوضع ، لا ينبغي لنا أن نعتبره سببا لعدم المضي قدما في المناقشات والتغلب على الانقسامات السياسية التي قد تؤثر على المناخ الأمني الدولي”.

وتابع السيد زنيبر “ساهم وباء كوفيد 19 في مضاعفة وتعميق الأزمات الإنسانية التي يزيد من حدتها أصلا مناخ عدم الاستقرار الذي تفرضه الصراعات وتهديدات السلم والأمن الدوليين. حان الوقت الان لتعزيز هيئتنا وأنشطتها من خلال استئناف مهمتها الأصلية والتفاوض على المعاهدات المتعددة الأطراف الملزمة ، في مواجهة أي تهديد حقيقي”.

وذكّر ، في هذا الصدد “بالتصريحات المتعددة التي أدلى بها الوفد المغربي العام الماضي وكذا في بداية عام 2020 ، والتي قدم فيها أفكارا ومقترحات ملموسة بشأن المنهجية الواجب اتباعها لاعتماد  برنامج عمل متوازن يتكيف مع الحاجة إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن القضايا الأساسية لنزع السلاح النووي ، وحظر إنتاج وتخزين المواد الانشطارية ، وحماية الفضاء الخارجي و سباق التسلح ، في ظل التقنيات المزدوجة المتوفرة الآن والتي يجب حصرها في  أنشطة ذات طابع سلمي”.

وحسب الديبلوماسي المغربي، فإن “نزع السلاح هو أحد أسباب وجود الأمم المتحدة. ولا يمكن لنزع سلاح حقيقي وفعال ومتناسب مع السلام والأمن في جميع أنحاء العالم أن يحقق أهدافه إلا إذا تم تعزيزه على المستوى المتعدد الأطراف ،لذلك ندعو جميع أعضاء المؤتمر إلى إبداء المرونة اللازمة حتى تقودنا مناقشات بحسن نية ومثمرة إلى إحياء عمل ملموس وتحديد القواسم المشتركة من أجل مفاوضات عاجلة أكثر من أي وقت مضى “في سياق مؤتمر نزع السلاح”.

Source link

Laisser un commentaire