إسبانيا تستعين بقوات “فرونتكس” لحماية حدود سبتة المحتلة

أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، على أن حكومته عازمة على الاستعانة بقوات الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية المعروفة اختصارا بـ”فرونتكس”، لحماية حدود سبتة المحتلة.

وقال سانشيز، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين،إن “وجود عملاء فرونتكس على الحدود مع سبتة هو خيار مطروح على الطاولة”، وذلك في رده على سؤال حول الموقف الإسباني من احتمال قيام جزء من الحكومة بمراقبة الحدود عبر آلية “فرونتكس”، وفق ما نقلته صحيفة “إلفايرو دي سبته”.

وخاطب سانشيز أهالي سبتة ومليلية المحتلتين، ليؤكد على أن “وجود الشرطة الوطنية في المنطقة مضمون الآن”، وأن مراقبة الحدود في المدينتين مستمرة بشكل فعال، وهو ما سيحمي السلامة الإقليمية”، مشددا على أن “ما حدث قبل أسابيع لن يتكرر”.

وكانت ألمانيا، قد أعلنت، أمس الأربعاء 16 يونيو الجاري، عن دعمها لشركائها داخل دول الاتحاد الأوربي في أزمات الحدود، بتوفيرها لآلاف الجنود وعشرات ضباط الشرطة، وذلك تزامنا مع الأزمة المغربية الإسبانية التي امتد صداها إلى أروقة الاتحاد الأوربي.

وأكدت سفارة ألمانيا بالجزائر، على أن “ما يقرب من 3000 جندي ألماني وأكثر من 130 ضابط شرطة ألمانيا، يساعدون على سبيل المثال في تدريب عناصر شرطة وقوات أمن أو تطوير بنية تحتية أو مكافحة الإرهاب”.

وأشار بلاغ السفارة نفسها، إلى أن ألمانيا “تدعم أيضا بعثات مختلفة في إطار الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل(فرونتكس)”، موردة “فقط معا يمكننا التغلب على الأزمات وتعزيز السلام”.

وتأتي هذه الإشارة الدبلوماسية المبطنة من الدبلوماسية الألمانية العنصر الرئيسي في الاتحاد الأوربي، في ظل توتر علاقاتها مع المغرب، علاوة على أن هذا البلاغ المقتضب يصب في نفس منحى مخرجات توصية برلمان الاتحاد الأوربي، والتي أعلن البلاغ عن الرفض في أزمة الهجرة الجماعية نحو سبتة المحتلة، والتي أقر بموجبها الاتحاد التحرك لحماية حدوده التي اعتبرها تنتهي جنوبا عند سبتة ومليلية المحتلتين

عن admin

شاهد أيضاً

مهاجرين مغاربة (هذا حجر مادي وليس حجر صحي)

عند إنتقال طاقم الجالية نيوز لأحد الفنادق أين يقام الحجر الصحي اذ بنا نصادف عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع مدير النشر