قصبة تادلة : الأوضاع الصحية مزرية و نقص حاد في الموارد البشرية.

عبر العديد من المرضى الوافدين الى مستشفى مولاي اسماعيل بمدينة قصبة تادلة، عن تذمرهم وسخطهم الشديدين من جراء الأوضاع المزرية التي يعاني منها مستشفى من نقص حاد في الموارد والتجهيزات الطبية . إضافة إلى انعدام بعض التخصصات الطبية منها توليد النساء و طبيب القلب و الشرايين………
حسب مصادرنا ان طبيب توليد النساء و طبيب التخدير تم مغادرتهم المستشفى لأسباب مجهولة،إذ يحتاج الأمر إلى تدخل عاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان، حيث ان المواطنون يضطرون للانتظار طويلا لعلاجهم أو عند تنقلهم الى المستشفى الجهوي ببني ملال .وفي ذات السياق فقد سبق للعديد من الهيئات الحقوقية والمدنية أن دقت ناقوس الخطر بخصوص الوضع الكارثي الذي يعرفه قطاع الصحة العمومية بمدينة قصبة تادلة رغم مجهودات كبيرة التي يقوم بها مدير المستشفى بدون جدوى «العين بصيرة واليد قصيرة» .
يجب على جميع الجمعيات و المنتخبين التعاون مع الدكتور التايق عبد الحق من أجل تحسين الأوضاع الصحية لمدينة قصبة تادلة.

عن admin

شاهد أيضاً

مقبرة سيدي غريب بالخميسات ليست بخير

أوتغولت حسن . حسب الميثاق الجماعي المنظم لسير الجماعات الترابية بالمغرب، من خلال المادة 39 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحتاج مساعدة ؟ تكلم مع مدير النشر