أخبار عاجلة

المنتخب الوطني المغربي الرديف لكرة القدم يدخل مباراته ضد منتخب السعودية بتشكيلة مغايرة لإراحة بعض اللاعبين ألأساسيين


دخل الإطار الوطني المغربي لكرة القدم السيد الحسين عموتة مباراة اليوم ضد المنتخب السعودي الشقيق بتشكيلة جديدة بنسبة كبيرة وذلك قصد إراحة العديد من الاعبين الأساسيين بدءاً من حارس المرمى أنس الزنايتي وذلك بعدما ضمن الفريق الوطني تأهله المبكر والمستحق لدور الربع، هذا وقد إنطلق الشوط الأول من المباراة بإيقاع سريع بحيث حاول المنتخب السعودي الضغط على المنتخب الوطني المغربي مند الدقائق الأولى من اللقاء لتبقى المباراة سجالا بين الفريقين الى حدود الدقيقة 44من المباراة حيث اصطاد اللاعب البركاوي ضربة جزاء سجل منها نفس اللاعب أول هدف في المباراة لصالح المنتخب الوطني المغربي وعلى نتيجة هدف لصفر إنتهى الشوط الأول من المباراة، وفي بداية الشوط الثاني بدا المنتخب الوطني المغربي عازما على تسحيل الهدف الثاني ليلعب باقي اطوار اللقاء بارتياح كبير، لكن المنتخب السعودي تعمد اللعب بخشونة ملاحظة ومبالغ فيها لإيقاف هجمات اللاعبين المغاربة المكثفة والخطيرة، وفي حدود الدقيقة 45 دقيقة اقحم المدرب الحسين عموتة كل من اللاعبين الشيبي وإسماعيل الحداد رغبة منه في مضاعفة الغلة وفي حدود الدقيقة 79 تم طرد أحد لا عبي الدفاع من المنتخب السعودي بعد تلقيه الورقة الصفراء الثانية مما سهل الامور على منتخبا المغربي الرديف والذي أضاع سيلا من الفرص السانحة للتسحيل
على كل حال هنيئا لمنتخبنا الوطني المغربي الرديف لكرة القدم بهذا الإنتصار المعنوي وحظا سعيدا نتمناه لآسود الأطلس في باقي المباريات
من أحل العودة بالكأس العربية من قطر التي تعودنا على التوحيه فوق أراضيها
لمسة جمال الحداوي الخميسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.