إصدار أغنية شوق للمغنية المغربية لبنى بغداد

اصدرت الفنانة المغربية لبنى بغداد اغنية جديدة خليجية بعنوان يا شوق من كلمات الشاعر وجدي و الحان وتوزيع الفنان أحمد جوزي ومن انتاج الفنانة لبنى بغداد

بداية، من هي لبنى بغداد في سطور؟
مطربة مغربية من مدينة الداخلة ،جوهرة الصحراء المغربية، بدات مشواري الفني في عمر العشرين بتقديم اغنية شبابية على شكل فيديو كليب تجمع بين الموسيقى الحسانية و الايقاعات الخليجية في مزيج فني رائع.
منذ متى دخلتي الفن؟ وكيف كانت البداية؟
البداية كانت بمشاركات في الانشطة الفنية المدرسية و البداية الفعلية كانت بطرح اغنية “عيش ياللا” والتي مكنتني من المشاركة في العديد من المهرجانات المغربية وكسب قاعدة مهمة من الجمهور.

كيف كانت انطلاقتك إلى عالم الموسيقى والغناء؟
الانطلاقة كانت بانتاج عملي الخاص وهو اغنية “عيش ياللا ” المصورة بجوهرة الصحراء المغربية، وبدات المشاركة في الكثير من المهرجانات واحياء حفلات.
و بعدها انتقلت لدولة الامارات العربية المتحدة وبداءت مشواري عن طريق المشاركة في اوبيريت عربي و كدا احياء حفلات واعراس العوائل الخليجية الكريمة.
من  أول من  شجعك وأخذ  بيدكِ  لتنميةِ هذه  الموهبة الغنائية ؟
اول واكبر الداعمين هي والدتي الغالية، فهي الداعم الاكبر لي وكذا متابعيني وجمهوري الحبيب الذي يدعمني دائما في كل خطوة اخطوها.
ما أبرز الصعوبات  والعراقيل التي واجهتكِ  في بداية مشواركِ الفني؟
اكبر الصعوبات هي الانتاج الفني للاغاني الخاصة.

ما اللون الغنائي الأقرب الى قلبك ؟ ولماذا؟
احب كل الالوان الغنائية و استمع لها ،الا اني اجد نفسي اكثر في الاغاني الطربية، لغنى كلماتها و ثقل الحانها واستخدام اكثر من مقام عربي.
– ما أقرب اغنية من حيث الكلمات واللحن الى قلبك ؟ وفي أي مناسبة غنيتيها ؟
اقرب اغنية هي اغنيتي الخاصة الاولى من انتاجي “عيش ياللا ” لانها كانت اول تجربة تقربني من الجمهور بشكل خاص و من المجال الفني بشكل عام بكل صعوباته و تحدياته.
– تغنين الشرقي الخليجي، ألا تجدين نفسك في الأغنية المغربية؟
لا اخفي عشقي للاغنية الشرقية الخليجة، كلماتا والحانا ، لكني دائما مخلصة للاغنية المغربية ؛ سواء طربية، شعبية او عصرية. واحرص دائما على غنائها في كل حفل او عرس اغني فيه، كما ان هناك الكثير من الاغاني المغربية يطلب مني غناؤها ولا اتردد في ذلك ابدا.

– أنت الآن فنانة مشهورة  ومعروفة  محليًّا وخارج المغرب .. كيف وصلتِ إلى كل هذه الشهرة والإنتشار الواسع ؟
طبعا كان لمشاركاتي في المهرجانات العربية دورا كبيرا في انتشار اسمي وكذا ظهوري في برامج تليفزيونية و اذاعية عربية. وكذا نشاطي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
هل تعتبرين الموهبة المغربية مظلومة في برامج الإعلام؟
لا ابدا. هناك الكثير من الفنانين المتواجدين اعلاميا بشكل قوي في كل انحاء الوطن العربي.
– ما رسالتك في الفن ؟ وهل للفن دور في نشر المحبة والسلام ؟
احب دائما الحفاظ على الفن العربي الاصيل والكلمة الجميلة. والفن دائما كان لغة موحدة بين جميع الشعوب ولا يفرق بين احد، فهو بالتاكيد نقطة التقاء جميلة و سامية تحث على السلام و المحبة
– الحصول على الاقامة الذهبية بالامارات العربية المتحدة
حصلت على الاقامة الذهبية بدولة الامارات العربية المتحدة عن فئة المبدعين من أهل الثقافة والفن، كمطربة معتمدة من طرف هيئة الثقافة والفنون بدبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.